استئنافية مراكش تحدث منصة رقمية للتكفل بالنساء ضحايا العنف

أعلنت اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف بالدائرة الاستئنافية بمراكش، عن إحداثها منصة رقمية للتكفل بالنساء ضحايا العنف،عبر الرابط (www.himaya.ma) ابتداء من الاثنين المقبل.

وتهدف هذه المنصة إلى تمكين النساء ضحايا العنف من تقديم الشكايات وتتبع مآلاتها والتظلمات، وتجنيبهن عناء التنقل صوب مقر محاكم الدائرة الاستئنافية بمراكش.

وتتضمن هذه المنصة الإلكترونية زاوية حول “استمارة تقديم الشكايات عن بعد خاصة بالنساء ضحايا العنف”، يمكن ملؤها وإرسالها إلكترونيا إلى النيابة العامة المختصة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية.

كما تتضمن المنصة معطيات متعلقة بأرقام الهواتف والفاكس والبريد الإلكتروني لجميع أعضاء اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف بمحكمة الاستئناف بمراكش.

ويأتي الإعلان عن إحداث هذه المنصة على هامش لقاء جهوي نظم حول موضوع “رقمنة النيابة العامة وجمعيات المجتمع المدني .. أي حماية للنساء من العنف ؟”، من طرف اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف بالدائرة الاستئنافية بمراكش بشراكة مع جمعية نواة للمرأة والطفل بشيشاوة.

 وتم بالمناسبة، توقيع اتفاقية شراكة بين اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف بالدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بمراكش وعدد من جمعيات المجتمع المدني، تروم تقوية قدرات الفاعلين الجمعويين في مجال محاربة العنف ضد النساء، ومساندة اللجنة الجهوية في توفير الحماية للنساء.