كلميم….مشروع القرية المندمجة للصناعة التقليديةبكلميم يتجاوز ال 50 بالمائة من حيث تقدم الأشغال

من بين المشاريع التي شملتها زيارة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية بكلميم مشروع القرية المندمجة للصناعة التقليدية ووقفت هي والوفد المرافق لها على مستوى تطور الأشغال التي وصلت إلى 65 بالمائة حسب ما صرح به السيد صالح ابراهما المدير الجهوي للصناعة التقليدية بجهة كلميم واد نون.

ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج التنمية المندمجة للجهة (2016 – 2021) الموقع أمام أنظار جلالة الملك بمدينة الداخلة، و يروم إلى تقوية جاذبية القطاع وتنافسيته، و إبراز أهم المؤهلات التي يتمتع بها قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي على مستوى جهة كلميم واد نون، وتعزيز بنياته التحتية بهدف تنميته .

وستنجز القرية المندمجة للصناعة التقليدية بكلميم ، التي أعطيت انطلاقة الأشغال بها السنة الماضية، بمبلغ 40 مليون و 814 ألف و 577 درهم على مساحة 21 ألف متر مربع سبعة آلاف و 836 متر مربع منها مغطاة.

ويضم المشروع مركزا للدعم التقني في حرف الخشب وفضاء للعرض والبيع ومنطقة للأنشطة التقليدية ومركز للتكوين المهني في حرف الصناعة التقليدية.

التخطي إلى شريط الأدوات