كلميم…”هروب” رئيس غرفة الصناعة التقليدية في لقاء تواصلي  بعدما أحرجته أسئلة الحرفيين

لم يستطع رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم واد نون الصمود كثيرا أمام الأسئلة المحرجة والصريحة التي واجهه بها الحرفيون والصناع التقليديون في لقاء تواصلي نظمته الغرفة بتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية.
و ذكرت مصادرنا أن الصناع تسائلوا في ذات اللقاء عن عدم تواصل الرئيس مع مشاكلهم وطلبات اللقاء التي تتقدم بها بين الفين والآخر هيئات المجتمع المدني المشتغلة في ذات القطاع.
وواجه أحد النقابيين رئيس الغرفة في ذات اللقاء بكونه يستغل لقاء تواصاليا تنظمه مؤسسة من المفروض أنها تمثل جميع الصناع والخروج عن النقطتين النقررتين في جدول أعمال اللقاء  للرد على انتقادات بعض الهيئات وتصفية حساباته معها فيما هو يرفض استقبالها بعد تقديم طلباتها للقاء منذ مارس الماضي.
تجدر الإشارة إلى أن اللقاء التواصلي دعت إليه غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم واد نون حول مستجدات السجل الوطني للصناعة التقليدية ونظام التغطية الصحية وانسحب رئيسها قبل نهاية أشغال اللقاء بعدما قرر منثل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الانسحاب وتبعه الرئيس مباشرة

التخطي إلى شريط الأدوات