مير اللفت…حاول إنقاذ ابنته.. وفاة إمام مسجد غرقا بشاطئ الشيخ

لفظ شخص في الأربعينيات من عمره، لفظ أنفاسه الأخيرة، أمس الأحد، بالمستشفى الإقليمي بسيدي إفني، فيما ترقد ابنته في حالة حرجة بقسم الإنعاش، بعد تعرضهما للغرق بشاطئ الشيخ سيدي محمد بن عبد الله بمير اللفت.

وكان الهالك قد قصد الشاطئ المذكور رفقة أسرته الصغيرة من أجل الاستجمام، إلا أن غرق ابنته البالغة 13 سنة من عمرها، دفع به إلى الارتماء في مياه البحر قصد إنقاذها، الأمر الذي تسبب في غرقه.

وذكرت مصادر، أن الأب المتوفى يبلغ من العمر حوالي 47 عاما، وكان يشغل إمام مسجد دوار أيت عوجة التابع ترابيا لجماعة أربعاء رسموكة إقليم تيزنيت.

هذا و ستقام صلاة الجنازة اليوم الاثنين على الإمام الفقيه اليوم بعد صلاة الظهر بمسجد دوار عوجة جماعة رسموكة. إقليم تزنيت.

التخطي إلى شريط الأدوات