سيدي إفني…دار الولادة بجماعة أيت الرخا، من أجل النهوض بصحة الأم والطفل

تعتبر دار الولادة بجماعة أيت الرخا التابعة لإقليم سيدي إفني، بنية مندمجة تجسد انخراط المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الثابت من أجل النهوض بصحة الأم والطفل.

ويهدف هذا المشروع المتواجد على بعد 80 كيلومتر عن مدينة سيدي إفني، إلى تقريب الخدمات الصحية من النساء الحوامل بجماعة أيت الرخا، وتحسين صحة الأمهات والأطفال من المناطق النائية والمعوزة، ورعاية الأطفال حديثي الولادة.

وتعتبر هذه المؤسسة الصحية أحد المرافق من الجيل الجديد التي شرعت في تقديم خدماتها سنة 2023 ، في إطار البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية “الدفع بالرأس المال البشري للأجيال الصاعدة”، بهدف ضمان مراقبة أفضل لصحة الأم والمولود ، وتتبع الحمل في شروط آمنة تحت المراقبة الطبية.

وتقدم دار الولادة أيت الرخا لفائدة النساء المستفيدات المنحدرات من جماعة أيت الرخا وجماعة سيدي عبدالله أوبلعيد وأيضا بعض الدواوير بجماعة سبت النابور والقريبة من منطقة أيت الرخا، عدة خدمات منها التحسيس والتوعية الصحية ودعم ومواكبة النساء الحوامل.

وتتكون هذه المنشأة الصحية التي أقيمت على مساحة 250 ، وتطلبت اعتمادات قدرها 2.423.000,00 درهم بتمويل من المبادرة، من عدة مرافق منها 3 قاعات للولادة ، و 3 قاعات لما بعد الولادة، وقاعة للتعقيم، وقاعة للتغذية، وقاعة الانتظار، وقاعة الخبر السعيد، ومستودع، ومرافق صحية.

ويجسد هذا المشروع، وهو من الجيل الجديد من البنيات الصحية الموجهة لتحسين صحة الأم والمواليد الجدد، الانخراط الراسخ للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة النهوض بأوضاع المرأة القروية، وتقريب المؤسسات الصحية من النساء القرويات، وتحسين المؤشرات الاجتماعية، وتحقيق العدالة المجالية، بهدف تخفيف معاناة هؤلاء النساء في مجال الولوج إلى العلاجات والدواء.

التخطي إلى شريط الأدوات